الدار البيضاء

رحلة ذهاب وإياب انطلاقا من
691,000 TND TND ابتداء من 07-05-2024 إلى 21-05-2024
حجز رحلة
أضف الرمز الترويجي

مرحبًا بكم في الدار البيضاء، مدينة الفن و التاريخ و الثقافة و المأكولات الشهية!

 

تقع الدار البيضاء على الساحل الأطلسي للمغرب، انها أكبر مدينة في البلاد و أحد أهم مراكزها الثقافية و الاقتصادية.

تشتهر بفنّ العمارة و الديكور و شواطئها الجميلة و مأكولاتها الشهية، فهي وجهة لا غنى عنها للمسافرين الذين يبحثون عن التنوع و الثراء الثقافي.

الدار البيضاء
: معروفة ب
المطبخ
الثقافة
التاريخ
السياحة
  • خطط لرحلتك

    إذا كنت مهتمًا بالتاريخ و الفن، فلا تفوت زيارة مسجد الحسن الثاني، أكبر مسجد في إفريقيا و واحد من أكبر المساجد في العالم.

    يمكنك أيضًا التعرف على متحف عبد الرحمن السلاوي الذي يضم باقة من الفن المعاصر المغربي و الدولي.

    إذا كنت تبحث عن الترفيه فالدار البيضاء وجهة مثالية لك. تحتضن المدينة العديد من الأحداث الثقافية على مدار السنة، بما في ذلك مهرجانات الموسيقى و الرقص و المسرح.

    يمكنك أيضًا ا كتشاف أحياء المدينة الحيوية مثل كورنيش الدار البيضاء، بمتاجرها الفاخرة و مطاعمها و شواطئها الرملية الناعمة.

    تشتهر الدار البيضاء بمأكولاتها الشهية.

    تقدم المطاعم المحلية مأكولات شهية و متنوعة، فهي تعكس التأثيرات الفرنسية و الإسبانية و الأفريقية. الأطباق التقليدية مثل الكسكسي و الطاجين لا يمكن الاستغناء عنها.

    تعجّ الدار البيضاء بالمراكز التجارية و المحلات الفاخرة مما يجعل المدينة جنة حقيقية لعشاق التسوق.

    و من بين أشهر المراكز التجارية يوجد موروكو مول، أكبر مركز تجاري في إفريقيا، بمساحة تبلغ 200000 متر مربع. كما يعد مركز أنفابليس أيضًا مكانًا مثاليًا لعشاق التسوق بفضل متاجره العديدة للعلامات التجارية العالمية.

    بالإضافة إلى مراكز التسوق الخاصة بها، تقدم الدار البيضاء العديد من الفرص للأنشطة السياحية. و يُعدّ الحي التاريخي للمدينة القديمة "المدينة" زيارة لا بد منها للسياح، حيث يتم تقديم تجربة حقيقية للحياة المغربية التقليدية. كما يمكنك اكتشاف شوارع المدينة الحيوية، و زيارة المسجد الشهير الحسن الثاني أو الاسترخاء في إحدى الحدائق العامة العديدة.

    احجز تذكرتك الآن بأفضل سعر مع الخطوط التونسية و استعد لتجربة لا تُنسى في أكثر مدن المغرب النابضة بالحياة.

sloganbg
فيدليس
رضاكم هو أولويتنا

استمتع مع الغزالة، مجلتنا على متن الطائرة...

رقم 86 - الاطلاع
magazine